آخر المقالات 

شاكر النابلسي

"العَلْمانية الإسلامية" مصطلح مُفزع ومقلق لكثير من رجال الدين وبعض الليبراليين الرومانسيين. وهو مصطلح جديد في التسمية ولكنه قديم في التطبيق. نرى أن العمل به الآن هو الدواء الناجع والواقعي والعملي للرد على بعض رجال الدين من اتهام العلمانيين العرب بالإلحاد. ومن ذلك قول راشد الغنوشي من أن "الطرح العلماني لعلاقة الدين بالدولة متأثر بالنمط الغربي

اقرأ المزيد...

العفيف الأخضر

كيف يستطيع إسلام التاريخ الوقوف أخيرا جنبا لجنب مع اليهودية والمسيحية والهندوسية والبوذية مرفوع الرأس؟ (تتمة من الجزء ١ من المقالة) 3 - بدراسة شخصيات الإسلام وتاريخه بعلوم الحداثة مفككا أسطورة "العصر الذهبي" وتقديمه على حقيقته بلا أوهام، بإنجازاته وإخفاقاته.

اقرأ المزيد...

سيد القمني

يبدو أن سبب التخلف هم رجال الدين أنفسهم مع حلفهم الانتهاري عبر التاريخ، ثم ألا يبدو خطابهم اليوم خطابا يعود للقرون الوسطى إذا ما قورن بلغة الحداثة اليوم؟ تعالوا نقارن: في الوقت الذي يتحدث فيه العالم عن الفصل بين السلطات، يتحدث مشايخنا – أجلك الله – عن الدمج الكامل للسلطات الدينية والدنيوية في دولة مسلمة.

اقرأ المزيد...

طارق حجي

كانت البشرية تظن أنها قد ودَعت حقبة الأيدولوجيات الكبيرة عندما سقط الاتحاد السوفيتي ومعه من كانوا يدورون في فلكه (منذ عشرين سنة). ولكن المؤكد ان ذلك لم يحدث. فأنصار الإسلام السياسي بشتى فرقه (ومن أهمهم جماعة الإخوان المسلمين وسائر المجموعات التي إنبثقت منها والإسلام السياسي الشيعي منذ عودة الخوميني لإيران سنة 1979 وكذلك المؤسسة الوهابية ذات النفوذ العارم بحكم سطوة البترودولار) كل هؤلاء يجعلون البشرية اليوم تعرف ان حقبة الإيدولوجيات لم تنته بحق.

اقرأ المزيد...